أخبار النمساأهم الأخبار

إساءات عنصرية وتحرّش في سباق النمسا لسيارات الفورمولا ون

أعلن منظمو سباقات سيارات فورمولا1- إدانتهم لمزاعم الإساءة العنصرية التي تعرض لها مشجعون من جانب مشجعين آخرين في سباق جائزة النمسا الكبرى، الذي أقيم البارحة الأحد، ووصفوا هذه التصرفات بأنها “غير مقبولة” ، وأنهم يحققون مع السلطات المحلية المختصة في هذا الأمر.

وقال لويس هاميلتون، بطل العالم سبع مرات، أيضا إنه كان يشعر “بالاشمئزاز وخيبة الأمل” بشأن الحوادث التي تم الإبلاغ عنها في مضمار ريد بول.

وأشارت منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي إلى أن بعض الجماهير تعرضوا لإهانات جنسية وعنصرية ومعادية للمثليين في مضمار ريد بول بسبيلبرج.

حلبة النمسا للفورمولا ونوذكر بيان لفورمولا1- اليوم الأحد :” علمنا بالتقارير التي تشير إلى أن بعض الجماهير تعرضوا لتعليقات غير مقبولة على الإطلاق من آخرين خلال الحدث”.

وأضاف البيان :”رفعنا هذا الأمر إلى المروج والأمن وسنتحدث مع هؤلاء الذين أبلغوا عن الحوادث ونأخذ هذا الأمر على محمل الجد”.

وأكد البيان :”هذا الأمر غير مقبول على الإطلاق، ولن يتم التسامح معه، وينبغي أن تعامل كل الجماهير باحترام”.

وقال هاميلتون على “إنستجرام” :”أشعر بالاشمئزاز وخيبة الامل لسماع أن بعض الجماهير واجهت إساءات عنصرية، وإساءات معادية للمثليين، وسلوك مسيء بشكل عام في المضمار هذا الأسبوع”.

وأضاف :”حضور سباق الجائزة الكبرى النمساوي أو أي سباق آخر لا ينبغي أبدا أن يكون مصدرا للقلق أو للألم للجماهير ويجب القيام بشيء لجعل السباقات مكانا أمنا للجميع”.

وأردف :” رجاء، إذا رأيتم هذا يحدث، أبلغوا عنه لأمن المضمار وفورمولا1- لا يمكننا التراخي والسماح باستمرار هذا”.

وحضر ما يقرب من 50 ألف مشجع هولندي للنمسا لدعم ماكس فيرستابن، حامل اللقب ومتصدر فئة السائقين في الموسم الحالي.

قام البعض منهم بالهتاف عندما اصطدم لويس هاميلتون بالحواجز خلال التجارب التي أقيمت اليوم الجمعة، بعد أسبوع من صيحات الاستهجان التي واجهها فيرستابن خلال مقابلة، والهتافات التي واجهها عندما دارت سيارته في سباق الجائزة الكبرى البريطاني.

وقال هاميلتون أمس السبت بشأن الحادث في النمسا :” قيام الناس بهذه الأمور شيء لا يصدق، خاصة وهم يدركون مدى الخطورة في رياضتنا. أنا ممتن لأن الأمر لم ينته بي في المستشفى وأنني لم أتعرض لإصابات خطيرة”.

وأضاف هاميلتون:” لا ينبغي أبدا أن تهتف لسقوط شخص ما أو لإصابة شخص، أو اصطدامه. كان ينبغي ألا يحدث هذا في سيلفرستون، على الرغم من أنه لم يكن حادثا بالمعنى الكلي، وما كان ينبغي أن يحدث هنا”.

سبيلبرج (النمسا)-(د ب أ).

مقالات ذات صلة