أخبار النمساأهم الأخبار

بدء المحاكمة في فيينا: سوري طعن زميله في الكورس لأنه يتحدث الألمانية أفضل منه

قصة سخيفة ومخيفة بذات الوقت، عندما أقدم سوري يبلغ مع العمر 22 عاماً على طعن زميله السوري الجنسية أيضاً، “لأنه يتكلم الألمانية أفضل منه”.

هذا ما حدث في الثاني عشر من يوليو الماضي، في أحد المراكز التعليمية لـ BFI، الآن يقف كلاهما أمام محكمة فيينا الإقليمية لإقرار الحكم.

ودافع الادعاء العام عن الضحية بوصفه “شاب طموح بشكل خاص، حقق تقدماً كبيراً في تعلمه للغة الألمانية”، ولكن الدفاع قال أن الضحية قد وصف الشاب الآخر بأنه “كسول”، بعد انتهاء حصة اللغة الألمانية اندلع جدال وشجار بينهما، انتهى بتلقي الضحية لثلاث طعنات في الرقبة وأصابه بجروح خطيرة.

الشرطة النمساوية
Tobias Steinmaurer / picturedesk.com (Symbolbild)

وعندما سألت القاضية الجاني عن سبب اقتناءه لسكين أثناء حصة تعلم اللغة الألمانية، أجاب بأنه “يقطع بها التفاح أحياناً”.

محامي الدفاع قال أن الشاب الضحية “قد استفز الجاني مراراً وتكراراً، وأنهم قرروا أخيراً حل مشاكلهم كرجال”.

ولكن الضحية وصف ما حدث بطريقة مختلفة: “نعم، كانت هناك مشاجرة في ذلك اليوم، لكن في وقت لاحق، سار الجاني بعيداً أمامي، حوالي 300 متر، ثم استدار وركض نحوي والسكين في يده”.

وماتزال المحاكمة مستمرة..

النمسا نت، خاص.

مقالات ذات صلة