أخبار النمساأهم الأخبار

الحزب الديمقراطي الاجتماعي يشهد انقسامات حادة بعد الخسارة الكبيرة في مقاطعة كارنتن

قالت صحف محلية نمساوية أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي، المعروف بالحزب الأحمر SPÖ، يشهد صراعات داخلية على قيادة الحزب بعد الخسارة القاسية في الانتخابات المحلية لمقاطعة كارنتن أحد معاقل الحزب الأحمر.

وأضافت المصادر أن القواعد الشابة للحزب تطالب بمؤتمر خاص لتوضيح الصراع بين الزعيمة الحالية للحزب، باميلاد رندي فاغنر، وحاكم مقاطعة بورغنلاند، هاينز بيتر دوسكوتسيل، إضافة لحاكم العاصمة فيينا، ميخائيل لودفيج، الذي لطالما ساند زعيمة الحزب في هذا الصراع.

ورغم تحمّل حاكم مقاطعة كارنتن بيتر كايزر، نتائج الهزيمة وخسارة حوالي 9% من قواعد الحزب في الانتخابات المحلية، إلا أنّه حصل على ثقة الديمقراطيين مجدداً لتشكيل الحكومة المصغّرة لكارنتن بالتحالف مع أحد الأحزاب الأخرى.

وتأجج الصراع بعد انتقاد زعيمة الديمقراطيين في مقاطعة فورالبيرغ، غابرييل فالشلونجر، لحاكم مقاطعة بورغنلاند عقب انتقاده نتائج الانتخابات المحلية في مقاطعة كارنتن، حيث وصفته بأنه “ليس رجلاً بما يكفي، وأنه يختبئ في مقاطعته منتقداً فقط”.

وفي حال استمر الصراع على حاله فإن الديمقراطيين سيعانون من هزيمة قاسية في الانتخابات التشريعية القادمة، وسط تقدّم كبير في استطلاعات الرأي لحزب الحرية اليميني الشعبوي الذي يقوده هربرت كيكل، أحد أشد معارضي ملفات الهجرة واللجوء في البلاد.

النمسا نت، خاص.

مقالات ذات صلة