أخبار النمساأهم الأخبار

الحكم على على سياسي نمساوي بالسجن 7 أعوام بعد تحرشه بموظفته

أقرت المحكمة الإقليمية العليا في النمسا العليا، الحكم بالسجن لمدة سبع أعوام، على رئيس البلدية السابق لبلدة شارتن (النمسا العليا)، بعد ادانته بجرم الاغتصاب.

وينتمي رئيس البلدية السابق، يورغن هوكنر، لحزب الشعب النمساوي الحاكم ÖVP.

وقال الادعاء أنه بين عامي 2014 و 2016، تحرش يورغن هوكنر جنسياً بإحدى موظفاته عدة مرات، واغتصبها ثلاث مرات، وعندما كسرت صمتها أخيراً اتهمها بالافتراء، ولكن التحقيقات أدت به في النهاية إلى المثول أمام القضاء.

يورغن هوكنر، الرئيس السابق لبلدية شارتن
يورغن هوكنر، الرئيس السابق لبلدية شارتن (Bild: HERMANN WAKOLBINGER)

واستند الادعاء، من بين أمور أخرى، إلى منديل به آثار الحمض النووي لكليهما قامت الموظفة بتقديمه للمحاكمة، نفى المتهم بشدة جميع مزاعم الضحية واعتبرها مؤامرة.

بعض المواطنين في شارتن يرون أنها مؤامرة أيضاً، ونظم العشرات منهم مظاهرة لدعم رئيس البلدية السابق، ولكن حقوقيين قالوا أن حكم المحكمة يدل على قطعية الأدلة المقدّمة ضد المتهم.

النمسا نت، خاص.

مقالات ذات صلة