أخبار النمسا

الخلافات تشتد بين عصابات سورية وشيشانية في شوارع العاصمة فيينا

اندعلت أعمال عنف في شوارع العاصمة النمساوية فيينا بين عصابات سورية وأخرى شيشانية أسفرت عن إصابة عدة أشخاص بعضهم في حالة خطرة، في حين تظهر قنوات تلغرام أن الخلافات ما تزال مشتعلة..

وتشتبك عصابات سورية على جبهتين، الأولى مع أطراف شيشانية بسبب خلافات طويلة منذ مطلع العام الحالي، ومع أطراف تركية نتيجة لتأثيرات حادثة قيصري التي بدأت في تركيا الأسبوع الماضي..

ويقال أن الخلاف الأبرز مع العصابات الشيشانية بدأ عندما طالب شباب شيشان من شباب سوريين مغادرة إحدى الحدائق في الحي العاشر مما أدى إلى شجار كبير، في حين يتناقل الشيشانيون أخبار عن اعتداء شبان سوريين على سيدات شيشانيات إحداها أمام متجر مثلجات تيشي الشهير..

تصاعد حدة التحريضات بين عصابات شيشانية وسورية
© Markus Strohmayer
تصاعد حدة التحريضات بين عصابات شيشانية وسورية

وباتت العصابات السورية تعرف بالرمز 505 و 501 وهي نداءات المحافظات الشرقية في سوريا، ويتم تناول هذه الرموز بكثرة في المجموعات السرية على التلغرام حيث تصاعدت التحريضات بشكل كبير، تدعو العصابات الآن إلى “عدم الخروج بدون سكاكين وأدوات حادة”، بعض التحريضات وصلت إلى حد “التهديد بالذبح”.

وتراقب الشرطة النمساوية كافة دعوات العنف على جميع وسائل التواصل الاجتماعي، هذه المراقبة أدت إلى عدم تفاقم الأحداث يوم الاثنين الماضي قرب المحطة الرئيسية في الحي الثاني عشر..

النمسا نت، خاص.

مقالات ذات صلة