أخبار النمساأهم الأخبار

المهرّب لاذ بالفرار، اختناق لاجئين سوريين داخل شاحنة على حدود النمسا

عثرت الشرطة النمساوية على 28 لاجئاً من السوريين والأكراد أثناء تفتيشهم لشاحنة صفراء دخلت النمسا من الحدود المجرية داخل مقاطعة بوغنلاند شرق البلاد، السائق لاذ بالفرار.

وعند فتح باب الشاحنة، سارع الشباب للخارج لاستنشاق الهواء! كان يعاني نصفهم من أعراض الاختناق، ما أعاد للأذهان الشاحنة التي تم العثور عليها قبل ست سنوات شرق النمسا، والتي راح ضحيتها 71 قتيلاً من اللاجئين أيضاً.

وسرعان ما قدمت خدمات الطوارئ الاسعافات الأولية للاجئين الذين تساقطوا بين أذرع المسعفين، ولكن اثنين من اللاجئين كانا قد فارقا الحياة ولم تنفع محاولات انعاشهم.

وأعلنت الشرطتين النمساوية والمجرية على الفور استنفار المئات من قواتهم للبحث عن السائق الهارب.

وزيرة الدفاع كلوديا تانر (ÖVP) أعربت عن “تعاطفها العميق” مع أقارب الضحايا، وقالت أنّ ما حصل هو “شهادة حزينة على ضرورة عمل الجنود النمساويين ضد التهريب”.

اللجوء والشرطة النمساوية
(Bild: Thomas Lenger)

في حين قال وزير الداخلية كارل نهامر: “تعاطفي مع الضحايا وعائلاتهم، يظهر هذا العمل الفظيع شيئاً واحداً واضحاً أن موت شخص أو أكثر أمر مقبول من قبل المهربين، التهريب هو أحد أكثر أشكال الجريمة المنظمة وحشية، هذا العام وحده اعتقلت الشرطة النمساوية أكثر من 250 مهربا “.

كما أعرب حاكم مقاطعة بورغنلاند عن صدمته وتعاطفه مع عائلات الضحايا: “نحن بحاجة إلى إصلاح أوروبي شامل لنظام اللجوء يمكّن إجراءات اللجوء خارج أوروبا ويمنع الأشخاص من الاضطرار إلى سلوك طرق هروب خطيرة”.

النمسا نت، خاص.

مقالات ذات صلة