أخبار النمساأهم الأخبار

النمسا السفلى: أم تحبس طفلها لأسابيع طويلة في قفص للكلاب

حادثة مروعة في منطقة فالدفيرتل في النمسا السفلى، تكشّفت خيوطها الآن، حيث تعتقل الشرطة امرأة تبلغ من العمر 32 عاماً بتهمة تعذيب وحبس طفلها البالغ من العمر 12 عاماً في قفص للكلاب.

وتعود الحادثة إلى شهر نوفمبر من العام الماضي، حينما قامت أخصائية اجتماعية تعمل في مشفى بالاتصال على خدمة الطوارئ والإبلاغ عن سوء معاملة الطفل، حيث تستمر التحقيقات منذ ذلك الحين.

ويُقال أن الطفل تعرّض لسوء معاملة وتعذيب وحبس في صندق للكلاب لعدة أسابيع، أكدت الشرطة أنها ألقت القبض على الأم بتهمة الشروع في القتل.

الشرطة النمساوية
(Bild: P. Huber)

ووفقاً لصحف محلية نمساوية فإن الأم قامت بصب الماء البارد على الطفل في غرفة خالية من التدفئة في فصل الشتاء من أجل “تأديبه”، في الـ 23 من نوفمبر نُقل الطفل إلى المشفى وهو في حالة حرجة ويعاني من سوء تغذية وانخفاض شديد في درجة الحرارة، هناك قام المشفى بإبلاغ أجهزة الشرطة التي قامت بالقاء القبض على الأم.

وتم التستر على الجريمة لأن الأم قدمت دعوى تتعلق بالحقوق الأساسية بشأن الاعتقال المفروض عليها، المحكمة العليا رفضت دعوى الأم وتم نشر القضية للعلن.

وفقا للادعاء العام فإن الأم ألحقت ضرراً بدنياً وعقلياً بابنها “بضربه بشكل متكرر بقبضتيها، وعدم معالجة إصاباته طبياً، وإلحاق الكدمات به وحبسه في قفص للكلاب لينام بداخله عندما كان يتضور جوعا وسكب الماء البارد عليه في هجمات عديدة”

النمسا نت، خاص.

مقالات ذات صلة