قوانين و حماية

النمسا تسعى للعب دور أكبر في عملية السلام في سوريا

كانت عملية السلام على رأس مباحثات المستشار النمساوي مع الرئيس الروسي

النمسا نت – كونا .
قال الرئيس النمساوي الكسندر فان در بيلين ان بلاده تسعى لدعم جهود عملية نشر السلام في سوريا في اطار الاتحاد الاوروبي الذي ستتولى النمسا رئاسته في النصف الثاني من العام الجاري.
وطالب الرئيس النمساوي في كلمة امام مجلس حقوق الانسان اليوم الثلاثاء بتقديم المساعدات الانسانية الى منطقة النزاعات في سورية وليبيا و الاردن.
ودعا حكومة بلاده الى ممارسة الضغط لاجبار الاطراف المتنازعة في سوريا على وقف اطلاق النار وفقا لقرار مجلس الامن الدولي الأخير مضيفا في الوقت نفسه “اننا ندرك ان هناك فجوة كبيرة بين تبني القرارات من ناحية وتطبيق هذه القرارات من ناحية الاخرى”.
من جانبها اكدت وزيرة الخارجية النمساوية كارين كنايسل في تصريح صحفي ضرورة تقديم مساعدات عاجلة لمنطقة النزاع في سوريا مشيرة الى “موقف الاتحاد الاوروبي السابق الذي يطالب بضرورة ادخال اصلاحات على النظام في سوريا قبل تقديم المساعدات لم يعد صالحا وبالتالي يجب الا ينحصر دور الاتحاد في البقاء متفرجا على ما يحدث في المنطقة”.
وحول امكانية تدفق المزيد من اللاجئين على النمسا قالت كنايسل “لا يمكننا التنبؤ بتدفق موجة جديدة من الاجئين بسبب اشتداد المعارك في سوريا كما لا يمكننا التنبؤ بالتطورات المستقبلية للحرب الدائرة في هذه المنطقة”.
وفي ما يتعلق باعلان روسيا عن وقف مرحلي لاطلاق النار قالت وزيرة الخارجية النمساوية ان “وقف اطلاق النار لا يشمل مقاومة الحركات الارهابية..الا انه يجب على روسيا ان تعمل على تأمين ممر آمن للمساعدات الانسانية”. (النهاية) ع م ق / ط ب

مقالات ذات صلة