قوانين و حماية

تراجع شعبية حزب الحرية اليميني, وشكوك وضغوطات حول أداء قائده في الحكومة النمساوية

حل حزب الحرية اليميني ثالثاً في استطلاع الرأي , متراجعاً بنقطتين عن انتخابات خريف 2017

النمسا نت – خالد علّوش .
نشرت صحيفة الأوسترايخ النمساوية آخر استطلاعات الرأي حول أداء الحكومة النمساوية الحالية , والتي أظهرت تراجعاً في تأييد النمساويين لحزب الحرية اليميني الشعبوي وقائده كريستيان شتراخة.
وأظهر استطلاع الرأي الذي أجرته الصحيفة أن 36% من الأصوات سيحصدها المستشار الحالي سيباستيان كورتس فيما لو تم انتخاب المستشار بشكل مباشر من قبل الشعب , وحل ثانيا رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي, كريستيان كيرن, بنسبة 29% من آراء المستطلعين , فيما حل شتراخة في المركز الثالث بنسبة 20%.
وفيما لو تم اعادة الانتخابات فإن حزب الحرية سيتراجع بمقدار نقطتين عما حصل عليه في الانتخابات الأخيرة بنسبة 22%, فيما زادت شعبية الحزب الديمقراطي الاجتماعي لتلامس 28% من الأصوات , وتقدّم حزب الشعب المحافظ نقطة عن انتخابات خريف 2017 ليحصل على 32% من الأصوات.
وأظهر الاستطلاع أن حوالي نصف النمساويين يعتقدون بأن الحكومة ستبقى حتى عام 2022 , وأن 30% يعتقدون أنّها ستسمر عامين فقط , وأنّ 13% يرون أنّ التحالف الحاكم الحالي سيتسمر حتى ما بعد الانتخابات القادمة.
فيما اعتقد 7% أنّ التحالف لن يستمر حتى نهاية هذا العام.
وأظهر النمساويين رضى على أداء الوزراء المحسوبين على حزب الشعب , فيما تستمر الضغوطات والشكوك حول قرارات وأداء قادة ووزارء حزب الحرية اليميني الشعبوي.

 

Source of image : Sebastian Kurz und HC Strache beim TV-Duell bei Puls 4. – © AFP

مقالات ذات صلة