أخبار النمساأهم الأخبار

تسجيل ثمان حالات تخص حظر الحجاب في المدارس النمساوية, وجميع الآباء متفهين.

لم يتم تسجيل أي غرامة تخص خرق قانون منع غطاء الرأس في المدارس الابتدائية النمساوية ودور الحضانة.

النمسا نت – فيينا.

مع بدء سريان قانون حظر غطاء الرأس ذو الخلفية الدينية أو الأيديولوجية في المدارس الابتدائية النمساوية, لم تُسجّل أي حالة تعنّت من قبل الأهالي ضد تنفيذ القرار.

واستهدف قرار الحظر بشكل أساسي الفتيات المسلمات اللواتي يرتدين الحجاب في المدارس الابتدائية ودور الحضانة.

ومنذ بداية العام الدراسي, تم تسجيل 8 حالات أتت بهن الفتيات إلى المدرسة بغطاء الرأس, وبعد استدعاء الأهالي للاستفسار وايضاح القوانين الجديدة من قبل مديرية التعليم, حيث أبدى الجميع تفهماً للقوانين الجديدة.

وتم تسجيل 5 حالات في مدينة فيينا وحدها.

ويهدف القانون إلى منع غطاء الرأس للفتيات حتى سن العاشرة تحت مسمى “الإدماج الاجتماعي للأطفال وفقاً للعادات والأعراف المحلية، والمحافظة على القيم الدستورية والأهداف التعليمية للدستور الاتحادي ومساواة الرجل و المرأة “.

ويتوجب على المعلمين إبلاع مدراء المدارس في أي حالة ارتداء للحجاب للفتيات, وعلى مدير المدرسة استدعاء الأهالي في غضون أربع أيام, وفي حال تغيّب الأهالي يتم تحويل القضية إلى السلطات الإدارية المختصة في المقاطعة أو مجلس المدينة, حيث من الممكن أن يتم فرض غرامة تصل إلى 440 يورو, وهذا ما لم يحصل حتى الآن.

مقالات ذات صلة