أخبار النمساأهم الأخبار

حزب الحرية يطالب الحكومة بنشرة أسبوعية عن أعداد طالبي اللجوء وأوضاعهم في النمسا

طالب حزب الحرية اليميني الشعبوي، المعادي للهجرة واللجوء، الحكومة النمساوية، بإنشاء منصة يُعرض من خلالها معلومات الهجرة غير واللجوء، على غرار المنصة التي كانت تعرض بها أعداد المصابين بفايروس كورونا سابقاً.

وقال هربرت كيكل زعيم الحزب أنّ: “وزير الداخلية كان بإمكانه عرض أرقام المصابين بفايروس كورونا بشكل يومي، وبإمكانه عرض أعداد اللاجئين الجدد بشكل أسبوعي، ولكنه لا يريد ذلك”.

زعيم حزب الحرية هربرت كيكل
زعيم حزب الحرية هربرت كيكل (Bild: APA/Georg Hochmuth)

وطالب كيكل بمنصة تقوم بعرض المعلومات بشكل “شفّاف”، وأن تعرض المنصة أعداد طالبي اللجوء وجنسياتهم وأعمارهم وتوزعهم داخل المقاطعات الفيدرالية النمساوية.. وأضاف: “أقل ما يتوقعه النمساويون الآن من الحكومة هو الصدق والشفافية”.

كما يرغب كيكيل بأن تعرض المنصة أعداد مهربي البشر الذين قامت الشرطة بالقبض عليهم، وأعداد اللاجئين الذين تم ترحيلهم بناءاً على قرار اللجوء السلبي الذي حصلو عليه.

وأضاف: “لقد جعل حزب الشعب بالتعاون مع حزب الخضر، النمسا، وجهةً جذّابة للمهاجرين غير الشرعيين من جميع أنحاء العالم، كما فعل حزب الشعب كل شيئ للتغطية على مأساة أزمة اللجوء لأطول فترة ممكنة”.

النمسا نت، خاص.

مقالات ذات صلة