قوانين و حماية

حسب دراسة ألمانية, هذه هي الممارسات الرياضية الصحيحة لإبطاء وتأخير الشيخوخة.

الأكثر مفاجأة في نتائج الدراسة هو أن رياضات مثل الأيروبيك قد تعطي نتيجة أفضل بكثير من رفع الأثقال!

النمسا نت – يورونيوز.

قام باحثون في ألمانيا بإجراء عدّة اختبارات من أجل تحديد أنواع الرياضات التي تساعد في إبطاء وتأخير شيخوخة خلايا جسم الإنسان، وبالتالي المحافظة على لياقته وإطالة عمره.

وقارن الباحثون بين ثلاثة أنواع من الممارسات الرياضية وهي رياضات التحمل، مثل الركض والسباحة وركوب الدراجات الهوائية، ورياضات المقاومة، مثل رفع الأثقال والتدريبات على الآلات في النوادي الرياضية، وأخيراً التدريبات المتواترة عالية الكثافة.

وأجرى الباحثون الاختبارات على 266 متطوعاً تتراوح أعمارهم بين 30 و60 سنة طالبين منهم خوض عدّة أنواع من الممارسات الرياضية المذكورة أعلاه.

الشيخوخة, الإجهاد, التخلص من الشيخوخة, اطالة عمر الشباب, الشباب الدائم
Euronews. التيلومير ممثلاً بالجزء العلوي من “الكروموزوم” أو “الصبغي”، أي باللون النبيذي

وقام العلماء بمراقبة مجهرية للقطعة النهائية من الحمض النووي لكل متطوع، لتبيان مدى تأثير الممارسة الرياضية عليها.

وفي محصلة الدراسة التي نشرت في مجلة European Heart Journal، تبيّن أن التدريبات الرياضية المتواترة عالية الكثافة تساهم في إطالة التيلوميرات، بينما لم تعطِ الرياضات التي تصنّف في خانة “رياضة المقاومة النتيجة نفسها.

ويقول يواكيم سبيريدوبولوس، جراح القلب في إحدى مستشفيات نيوكاسل في بريطانيا، متحدثاً إلى المجلة المذكورة أعلاه “الأكثر مفاجأة في نتائج الدراسة هو أن رياضات مثل الأيروبيك قد تعطي نتيجة أفضل بكثير من رفع الأثقال”.

أما أولريتش لوفس، الذي أشرف على الدراسة فيقول “مجموعة البيانات التي نملكها تشير إلى أن الطريقة الأنسب لتفادي شيخوخة الخلايا المبكرة تختصر بممارسة رياضات التحمل، مثل الركض والسباحة والدراجة الهوائية، على أن تكون رياضات المقاومة، كرفع الأثقال وغيرها، مكمّلة لهذه الرياضات”

المصدر: يوروينوز عربية

مقالات ذات صلة