أخبار النمساأهم الأخبار

سفّاح نيوزيلندا كان في النمسا وتبرع بمبلغ كبير لجماعة يمينية متطرفة

يواجه الناطق الرسمي للحركة المتطرفة تهمة "التأسيس والانتماء لحركة إرهابية".

النمسا نت – خاص.

قام المكتب الفيدرالي لحماية الدستور ومكافحة الإرهاب (BVT) بمداهمة منزل الناطق الرسمي باسم جماعة يمينية متطرفة في النمسا تدعى “Identitäre Bewegung”.

وأكد الناطق باسم وزارة الداخلية، كريستوف بولزل، لصحف محلية نمساوية أنهم قاموا بتفتيش منزل مارتين سيلنر, بأمر من المدعي العام في غراتس, الذي يقود تحقيقات حول مبلغ “مالي كبير” تبرع به سفّاح نيوزيلندا, الأسترالي برينتون تارانت, للحركة اليمينية النمساوية المتطرفة.

وكان مارتين قد نشر مقطع فيديو على اليوتيوب يؤكد مداهمة عناصر من مكتب حماية الدستور ومكافحة الإرهاب لمنزله, ومصادرة حاسوبه الشخصي, واعترف بتلقى “تبرع غير متناسب” من عنوان بريد إلكتروني يحتوي على لقب القاتل برينتون تارانت, وأنّه شكر المتبرع عبر البريد الإلكتروني: “كل من يدعمني سيتلقى رسالة شكر”.

ويواجه الناطق الرسمي للحركة المتطرفة تهمة “التأسيس والانتماء لحركة إرهابية”.

وتحقق المخابرات النمساوية بفترة تواجد السفّاح الاسترالي في النمسا في العام الماضي 2018, حيث وصل إلى فيينا في 26 نوفمبر 2018, ولكنّه كان أيضا في كارنتن, سالزبورغ وإنسبروك.

وتعتبر حركة “Identitäre” من أكثر الحركات تطرفاً وعنصريةً في أوروبا, حيث تبنى مواقفها بناءا على سياسات معادية للإسلام والهجرة, كما تدعو الحركة لـ “ثقافة أوروبية مغلقة” تكوّن هويتهم المهددة من الإسلام.

وكان الهجوم الإرهابي الذي قام به برينتون تارانت في كرايست تشيرش، قد استهدف مسجدين خلال صلاة الجمعة، وأسفر عن مقتل 50 شخصا.

 

المصدر: صحف محلية, هويته.  إعداد: خالد علّوش

مقالات ذات صلة