أخبار النمسا

عام في السجن: إطلاق سراح نمساوي يميني متطرف سافر إلى أفغانستان لإظهار مدى أمان البلد هناك

لوحظ الرجل في الماضي في المشهد اليميني المتطرف وهو على علاقة مع النازيين الجدد في النمسا

أعلنت وزارة الخارجية النمساوية عن اطلاق سراح مواطن نمساوي سافر إلى أفغانستان ليُحتجز هناك لمدة تسع أشهر، بوساطة قطرية.

وقال الرجل الذي وصل إلى الدوحة البارحة الأحد: “لن أقول كيف كانت الحياة (هناك)، لكني سعيد لوجودي هنا وأريد أيضا أن أشكر قطر”.

وصرحت الخارجية في بيان لها: “يسعدنا أن نعلن أن المواطن النمساوي هربرت فريتز البالغ من العمر 84 عامًا، والمسجون في أفغانستان منذ مايو 2023، أصبح حرًا اعتبارًا من اليوم. وقد غادر أفغانستان بالفعل ووصل إلى الدوحة، قطر، بعد ظهر الأحد”.

وكان الرجل قد تجاهل تحذير السفر الذي وضعته الخارجية النمساوية وسافر إلى أفغانستان ربيع عام 2023 ثم مرة أخرى في الصيف ليثبت أن البلاد أصبحت آمنة، لتعتقله السلطات الأفغانية بتهمة التجسس.

الترحيل إلى أفغانستان
(Bild: APA/dpa/Julian Stratenschulte)

وكان مندوبين من حزب الحرية اليميني الشعبوي قد زاروا كابول لإطلاق سراح الرجل المعروف بنشاطاته اليمينية المتطرفة، مما أثار موجة من ردود الفعل أرغمت زعيم حزب الحرية هربربت كيكل على النأي بنفسه عن هذه الزيارة.

ولكن قصة الرجل عادت للأضواء عندما اتهم الحزب وزارة الخارجية في شباط/فبراير الماضي بعدم بذل الكثير من الجهد لإطلاق سراح الرجل الفييناوي المتقاعد من السلك التعليمي.

ولوحظ الرجل في الماضي في المشهد اليميني المتطرف وهو على علاقة مع النازيين الجدد في النمسا، فقد كان أحد الأعضاء المؤسسين للحزب الوطني الديمقراطي (NDP) ​​الذي تم حله في عام 1988 بسبب إعادة تنشيط النازية.

النمسا نت، خاص.

مقالات ذات صلة