قوانين و حماية

قائد أكبر أحزاب المعارضة النمساوية يستقيل, ” أنا لستُ مناسباً لمنصب السياسي المعارض”

كريستيان كيرن يريد الترشح إلى مناصب البرلمان الأوروبي.

النمسا نت – خاص.
أثار رئيس الحزب الديمقراطي الاشتراكي SPÖ, كريستيان كيرن, ضجة في النمسا صباح اليوم, بعد تقديم استقالته من رئاسة الحزب اليساري الذي يشكل عماد المعارضة في البلاد التي يحكمها اليمين واليمين والشعبوي.
وأعلن كيرن صباح اليوم أنّ لجنة الحزب كلّفته بالبحث عن بديل له, دون أن يضع جدولاً زمنياً, ويبدو أن حاكم ولاية بورغنلاند هانز بيتر دوسكوزيل, وحاكم ولاية كارنتن بيتر كايسر , ورئيسة المجلس الوطني دوريس بوريز, ضمن المرشحين لخلافة المستشار السابق كريستيان كيرن, رُغم عدم ابداء أياً منهم الرغبة في قيادة الحزب في الفترة الحالية.
وقال كيرن أن قرار استقالته جاء لأسباب شخصية, وقال ” أنّ ملفه الشخصي غير مناسب لشغل منصب السياسي المعارض الأول في البلاد, وأنّه يرفض التعامل بازدواجية في الخطابات العامة, وأنّه قد اكتسب أخلاقاً اسمى “.
ويريد كريستيان كيرن الترشح إلى البرلمان الأوروبي في دورته القادمة, ويبدو أنّه قد حصل على دعم الحزب الاشتراكي لهذا الترشّح.
وقالت صحف محلية نمساوية أنّ كيرن يريد إيجاد امرأة لخلافته في قيادة الحزب, في حين تنظر باقي القيادات بعين الحذر إلى رئاسة الحزب, حيث يترتب على الشخصية الجديدة قيادة المعارضة في الوقت الذي تحقق فيه الحكومة الحالية بقيادة سيباستيان كورتس تنائج جيدة في استطلاعات الرأي.

مقالات ذات صلة