أخبار النمساأهم الأخبار

قيادي بحزب الحرية يهاجم عمدة فيينا, “ضعيف وغير ملهم”

هاجم غودنوس في معرض حديثه المعارضة التي وصفها بالمفككة, "لا يوجد سوى الشجار في الـ SPÖ, والفوضى في حزب الخضر, والصراع بينهما في حكومة ولاية فيينا"

النمسا نت – خاص.

تعرض عمدة فيينا, مايكل لودفيج, لهجوم لاذع من قبل رئيس كتلة حزب الحرية اليميني الشعوبي (FPÖ) في البرلمان النمساوي , يوحنا غودنوس, في مقابلة له مع الوكالة النمساوية للأنباء APA.

وقال عودنوس الذي يرأس أيضا حزبه في مدينة فيينا, أنّ العمدة الحالي :” ضعيف وغير ملهم, وأنّ الكثيرين يعتقدون أنّ العمدة السابق, مايكل هويبل, هو الذي يحكم المدينة”.

وأضاف غودنوس أنّ العمدة الحالي لم ينجز شيئاً إلا الوقوف ضد الحزمة الاتحادية لخفض الحد الأدنى للمعونات الاجتماعية,  وأنّ الحوارات مع العمدة الحالي سلبية إلى حد كبير.

وهاجم في معرض حديثه المعارضة التي وصفها بالمفككة, “لا يوجد سوى الشجار في الـ SPÖ, والفوضى في حزب الخضر, والصراع بينهما في حكومة ولاية فيينا”

ويعتبر غودنوس يمينياً متشدداً, عن حزبه المعادي لسياسات الهجرة واللجوء بشكل رئيسي.

 

المصدر: APA, إعداد: خالد علّوش

مقالات ذات صلة