أخبار النمساأهم الأخبار

مظاهرات غرب النمسا تشهد “إهانات مستمرة للشرطة وتحريض ضد سلطة الدولة”

تتفاعل في النمسا باستمرار المظاهرات المناهضة للاجراءات الحكومية المتعلقة بفايروس كورونا وخاصة ما يتعلق بمشروع التطعيم الإلزامي وما سيترتب على رافضيه من غرامات.

ولكن في مدينة بريغنز، عاصمة ولاية فورالبيرغ، أقصى غرب النمسا، تتحمل أجهزة الشرطة ما يبدو أنه فوق طاقتها، في المظاهرات المناوءة للاجراءات الحكومية.

وقالت صحيفة الكرونة أن المزاج السائد في المظاهرات أضحى مزعجاً بشكل متزايد، وأن ضبّاط الشرطة يشعرون بالعدوان المتزايد من المحجتين مع مرور الوقت.

مظاهرات الكورونا في فيينا
(Bild: EXPA/Florian Schroetter)

فالمتحدثون في المظاهرات يحرضون علناً ضد سلطة الدولة والجهات الفاعلة فيها، والمتظاهرين المتشددون يهينون الشرطة ويعتدون عليهم جسدياً في بعض الأحيان.

رئيس نقابة الشرطة في الولاية علّق قائلاً: “من غير المقبول أن تهاجم أقلية صغيرة أولئك الذين يقومون بحماية حقوق السكان بالتظاهر، البعض يختبئ خلف ستار حرية التظاهر لممارسة العنف”.

النمسا نت، خاص.

مقالات ذات صلة