أخبار النمساأهم الأخبار

نقص الكوادر الطبية يضرب المشافي ونظام الرعاية الصحية في النمسا

هدد قسم المسالك البولية في مشفى فيينا الحكومي AKH بالإضراب، بسبب النقص الحاد في الكوادر الطبية، مما سلط الضوء مجدداً على المعاناة التي يشهدها نظام الرعاية الصحية في النمسا.

واعتباراً من اليوم الثلاثاء، فإن أطباء القسم لن يجروا عمليات جراحية أكثر من عدد الأسرة المتاحة في قسمهم، تبقى في القسم 18 سريراً بدلاً من 48 سريراً بسبب النقص الحاد في الكوادر التمريضية.

وزيرة الصحة النمساوية السابقة، أندريا كدولسكي، قالت في تصريح لصحيفة محلية، أن سبب المعاناة الأساسي لنظام الصحة الحكومي في النمسا هو نقص الكوادر الطبية، الكثير من الكوادر تتقاعد مبكراً أو يذهبون إلى القطاع الخاص، النظام مبالغ فيه وغير فعّال بسبب القوانين المعمول بها في كل ولاية على حدة.

مظاهرة لكوادر طبية نمساوية العام السابق 2021
(Bild: APA/GEORG HOCHMUTH) مظاهرة لكوادر طبية نمساوية العام 2021

ودعت أندريا إلى تمويل المشافي الحكومية بشكل فيدرالي من أموال دافعي الضرائب بدلاً من نظام المساهمة للمقاطعات، ولكن يجب اجراء الكثير من المحادثات لإنجاح هذه الخطة.

وكانت الحكومة النمساوية السابقة برئاسة كورتس، قد دمجت مؤسسات الضمان الاجتماعي البالغ عددها 21 مؤسسة في 5 مؤسسات، ولكن ذلك لم يأت بنتائج ملموسة في تحسين عمل هذا القطاع، تسبب عمليات الاندماج بتكاليف إضافية 215 مليون يورو.

النمسا نت، خاص.

مقالات ذات صلة