قوانين و حماية

وزيرة الخارجية النمساوية تزور تركيا , وجاويش أوغلو قريبا في فيينا

تعتزم وزيرة الخارجية النمساوية زيارة تركيا في 25 يناير الجاري

النمسا نت – د ب أ .
قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن وزيرة الخارجية النمساوية الجديدة كارين كنايسل تعتزم إعادة العلاقات المتوترة لبلادها مع تركيا إلى طبيعتها .
وقال جاويش أوغلو، إن الوزيرة كنايسل التي تعتزم زيارة تركيا في 25 يناير الجاري وجهت إليه دعوة لزيارة النمسا .
وأضاف، في مقابلة مع صحفيين ألمان في أنقرة، أن وزيرة الخارجية النمساوية أكدت له أن باستطاعته أن يلتقي مع الرعايا الأتراك في النمسا «بدون أي عائق» .
ويلمح «أوغلو»، بذلك لتدخل دول أوروبية لمنع مسؤولين أتراك من مقابلة مواطنيهم في هذه الدول خلال فعاليات للترويج للتعديل الدستوري في تركيا .
وقال إن «كنايسل» دعته لأن يقوم خلال زيارته بـ«فعل شيء لدعم الإرث العثماني في النمسا»، لكنه فوجئ بالمكالمة التي أجرتها معه «كنايسل» عقب توليها منصبها مباشرة .
وعبر عن ذهوله عندما فوجئ بالوزيرة النمساوية التي عاشت فترة في تركيا تتمنى له مساء طيبا باللغة التركية، موضحا أنه أجابها عندئذ بالقول: «أنا مستعد لتطبيع العلاقات إذا كنتم مستعدين لذلك»، وهو ما ردت عليه «كنايسل» حسب جاويش أوغلو بأن هذا هو الحال فعلا، وأضاف: «قالت: السيد الوزير، أنا أحب تركيا، أحب الأتراك» .
يشار إلى أن المستشار النمساوي سيباستيان كورتس يعارض انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي وأن اتفاق الائتلاف الحكومي في النمسا بين حزب الشعب النمساوي المحافظ وحزب الحرية اليميني الشعبوي تنص على هذا الرفض أيضا .
وانتقدت تركيا هذا الاتفاق بشدة في ديسمبر الماضي، واعتبرت مطلب قطع المفاوضات الأوروبية مع تركيا بشأن انضمام تركيا للاتحاد «غير سار وقصير النظر» .
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد صرح أواخر ديسمبر، بأن من مصلحة تركيا أن تكون علاقاتها طيبة مع الدول الأوروبية .

مقالات ذات صلة