أخبار النمساأهم الأخبار

وزير الداخلية النمساوي: يتم استغلال الجنسية الأوكرانية لتهريب البشر إلى أوروبا

حذر جيرهارد كارنر وزير داخلية النمسا اليوم من أن مهربي البشر يستغلون تسهيلات الحكومة بشأن دخول اللاجئين الأوكرانيين لزيادة أنشطة التهريب لافتا الى أنه في الربع الأول من العام الجاري تم تقديم أكثر من 11 الف طلب لجوء في النمسا وهو ما يعادل زيادة قدرها 115 بالمائة مقارنة بالربع الاول من العام الماضي .

وقال كارنر فى تصريحات له اليوم الثلاثاء أنه وزارة الداخلية تتعامل بشكل حازم مع الزيادة الواضحة في عدد طالبي اللجوء مشيرا الى تخصيص 1400 ضابط شرطة اضافي من المكتب الفيدرالي للهجرة واللجوء للحد من أنشطة تهريب اللاجئين .

وأوضح كارنر أنه كان من المفترض أن الحرب في أوكرانيا ستؤدي إلى انخفاض عدد اللاجئين من دول أخرى لكن العكس هو ما حدث الصحيح بسبب أن العديد من مهربي البشر حاولوا استخدام الضوابط المتساهلة لتسهيل سفر الأوكرانيين لتحقيق مكاسب وزيادة أنشطتهم لجلب كل الجنسيات .

اللاجئون وتهريب البشر إلى النمسا
(Bild: Schulter Christian)ئون

ولفت الوزير الى أنه تم تكثيف الحملات على مكافحة تهريب الأشخاص واتخاذ إجراءات حازمة ضد الإقامات غير القانونية ومكافحة الاستغلال الاجتماعي.

و اعتبر الوزير أن الهجرة غير الشرعية تشكل تحديات هائلة على الصعيدين الدولي والوطني مشيرا الى ضرورة زيادة التعاون الاستراتيجي والإجراءات الأسرع وحماية الحدود القوية من أجل مواجهة التجاوزات وعدم زيادة العبء على الحكومة .

فيينا- (أ ش أ).

مقالات ذات صلة