أخبار النمساأهم الأخبار

وزير الصحة النمساوي يستقيل اليوم، السياسة اصطدمت بأحلامه الوردية

أكدت صحف محلية نمساوية، أن وزير الصحة فولفجانج موكشتاين، سيستقيل من منصبه اليوم الخميس، وذلك في مؤتمر صحفي سيعقد الساعة الثالثة والنصف من ظهر اليوم.

ولم يُمض الوزير سنة على تسلمه للمنصب الأكثر حساسية في ظل جائحة الكورونا، يبدو أنه اصطدم بالعديد من القرارات التي فرضها عليه حزب الخضر الذي ينتمي إليه، إلى جانب شركاء الائتلاف الحكومي وحكّام الولايات.

وتتعلق الاستقالة بشكل أساسي، فيما يبدو، بالافتتاحات التي كان موكشتاين يرفض أن تكون مبكرة إلى هذه الدرجة، لم يكن للوزير الرأي القوي لفرض قناعاته باستمرار الاغلاقات أو تخفيفها على الأقل..

وبدا الوزير الذي لم يكن يُبدي اهتماماً كبيراً بالبروتوكولات، غريباً عن المسرح السياسي في النمسا، كان الوزير ضعيف من الناحية الخطابية، أدى اليمين الدستورية أمام الرئيس بحذاء رياضي في بداية تسلمه لمنصبه، مما أدى لانتقادات واسعة في الصحف المحلية حينها، مثالية موكشتاين اصدمت بالواقعية السياسية في الائتلاف الحكومي النمساوي..

يوهانس راوخ، وزير الصحة النمساوي
Johannes Rauch (Grüne)(Bild: APA/Georg Hochmuth)

ومن المُحتمل أن يكون يوهانس راوخ (62 عاماً) وزير الصحة الجديد للبلاد، يشغل راوخ حالياً منصب مستشار مقاطعة فورارلبرغ للبيئة والنقل، يُقال أنه لم يكن متحمساً للمنصب، ولكن صداقته مع نائب المستشار فيرنر كوغلر سهّلت العقبات أمامه لقبول وزارة الصحة.

النمسا نت، خاص.

مقالات ذات صلة